- نجوم و فن

بعد “جدران”.. درة تختار أفضل فيلم رعب في السينما العربية



الصحافة العربية - نجوم و فن ..متابعة بتجــرد اختارت الفنانة التونسية درة فيلم 8220 الإنس والجن 8221 للثنائي عادل إمام ويسرا كأفضل فيلم رعب في تاريخ السينما العربية رغم خلوه من تقنيات الجرافيك والخدع الحديثة... بعد “جدران”.. درة تختار أفضل فيلم رعب في السينما العربية .. التفاصيل من المصدر بتجرد في المدونة او الخبر التالي .


متابعة بتجــرد: اختارت الفنانة التونسية درة، فيلم “الإنس والجن” للثنائي عادل إمام ويسرا، كأفضل فيلم رعب في تاريخ السينما العربية، رغم خلوه من تقنيات الجرافيك والخدع الحديثة.

وقالت درة أن الفيلم قائم على قصة درامية متميزة وأداء تمثيلي مبهر وتكنيك في الإخراج يجعل الفيلم صالحا لإثارة الرعب مهما تقدم الزمن، مشيرة إلى أن تجربتها في فيلم الرعب “جدران” الذي عرض مؤخرا، كانت قائمة على نفس الأسس.

وتابعت درة خلال حوارها إلى برنامج “It’s Showtime” الذي قدمته، الاثنين، الإعلامية دينا حويدق على قناة “CBC”، أنها في الواقع لا تحب مشاهدة أفلام الرعب القائمة على تقديم مشاهد مخيفة دون سياق درامي، أو الاعتماد على الجرافيك والمؤثرات الصوتية والبصرية فقط بدون قصة إنسانية.

وأضافت: فيلم “الإنس والجن” هو أحلى فيلم رعب مصري وعربي شاهدته في حياتي ويخيفني بشكل كبير جدًا حتى الأن رغم أنه لا يضم إبهارا بصريا كبيرا، لأن في ذلك الوقت لم تتوفر إمكانيات الجرافيكس الموجودة حاليًا، ورغم ذلك لازال الفيلم يحتفظ بمكانته.

كما لفتت درة إلى أنها لا تحب أفلام الرعب التي تكون بلا هدف بل التي تحمل قصة، متابعة أنه كان أمرًا ممتعًا أن تمثل دورًا خارج أي نمط قدمته من قبل، حيث اعتمد الفيلم على الرعب من خلال نظرات العين بدون الاعتماد على مؤثرات خارجية أو مكياج وهذا نوع أصعب من الرعب بالنسبة إليها.

كما أكدت أن تجربتها في فيلم “جدران” ناجحة خاصةً أنه يعرض على منصة مصرية تنافس عالميًا، وتبحث عن أفكار خارج الصندوق وبطريقة مختلفة عن الدراما التقليدية.

هذا وأشارت إلى أن وجود منصات للعرض الرقمي لا ينفي أهمية وجود القنوات الفضائية والسينما لأن لها جمهورها، مشيرةً إلى أن تقديم الرعب في الأعمال الفنية يتم الآن بطرق مختلفة أهمها بالنسبة إليها قوة القصة والدراما والتنفيذ المتقن.

يذكر أن الإنس والجن هو فيلم مصري عرض عام 1985، بطولة عادل إمام ويسرا وعزت العلايلي وأمينة رزق، وناهد جبر وحسين الشربيني وسميرة محسن والسيد راضي ومن تأليف محمّد عثمان، وإخراج محمد راضي.

تدور أحداث الفيلم حول عودة الباحثة (فاطمة) من (الولايات المتحدة الأمريكية) للعمل في إحدى مراكز البحوث بعد حصولها على الدكتوراه من هناك، تقابل (جلال) الذي يخبرها بأنه خبير سياحي، ولكنها تراه في حجرتها، وبعد فترة يخبرها أنه من الجن، وأنه يحبها بشدة، ويحذرها من أن تتزوج من زميلها (أسامة)، وتحاول أن تجد حلا للمشكلة التي وقعت فيها، وأن تجنب خطيبها أي أذى قد يقوم به (جلال)، خاصة وأنه سبق وتخلص من خطيبها الأول بطريقة دامية.



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل بعد “جدران”.. درة تختار أفضل فيلم رعب في السينما العربية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في نجوم و فن



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.