- منوعات

تأثير شعارات الاعتراض المبدعة في حشد المؤيدين - نتيجة



الصحافة العربية - منوعات ..تطورت أشكال الاحتجاجات وانتقلت أيضا إلى شبكة الإنترنت التي أسهمت بنشرها بشكل كبير موقع بورد باندا شبكات التواصل الاجتماعي ومحاولة كل روادها لفت نظر أكبر عدد من المتابعين في زمن... تأثير شعارات الاعتراض المبدعة في حشد المؤيدين - نتيجة .. التفاصيل من المصدر اندبندنت عربية في المدونة او الخبر التالي .


تطورت أشكال الاحتجاجات، وانتقلت أيضاً إلى شبكة الإنترنت التي أسهمت بنشرها بشكل كبير (موقع بورد باندا)

شبكات التواصل الاجتماعي ومحاولة كل روادها لفت نظر أكبر عدد من المتابعين في زمن قصير، بات التنافس بين الأفكار كبيراً، لاسيما حول الطريقة الإبداعية التي تُقدَم بها قضية معينة أو رأي معين.

هل تريد أن تتظاهر معبراً عن رفضك أو امتعاضك أو مطالباً بتغيير ما حول قضية من القضايا العالمية والإنسانية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية الكثيرة؟ فعليك أن تقدم نفسك بإبداع يلفت نظر الجمهور الذي تريده أن يتضامن مع قضيتك. في زمن الـ"يوتيوب" والفيديوهات التي لا تعد ولا تحصى على شبكات التواصل الاجتماعي ومحاولة كل روادها لفت نظر أكبر عدد من المتابعين في زمن قصير، بات التنافس بين الأفكار كبيراً، لاسيما حول الطريقة الإبداعية التي تُقدَم بها قضية معينة أو رأي معين.

لفت الانتباه كسلاح أول

يقول نيس رويكرت في بحث حول طرق التعبير المميزة خلال الاحتجاجات، نشره في عام 2017 على صفحته الخاصة، "إنه أمر جيد أن تجمع مجموعة كبيرة من الناس الغاضبين في مكان واحد، ولكنه أمر أساسي أن تجمع مجموعة كبيرة من الأشخاص الغاضبين بطريقة إبداعية". فالاحتجاجات يجب أن تسترعي انتباه وسائل الإعلام وتلقى التغطية المطلوبة، وهذا ما عرف متطوعو منظمة "غرينبيس" البيئية كيفية تنفيذه خلال الثمانينيات في احتجاجات بدت غريبة ولافتة بشدة للنظر، كربط المتطوعين أنفسهم بالأشجار لمنع قطعها، أو مطاردة سفن صيد الحيتان على مرأى من وسائل الإعلام. ومثلها الاحتجاجات التي يشارك فيها العراة من الجنسين للفت انتباه وسائل الإعلام والمارة أيضاً إلى القضايا المطروحة، وأغلبها حول مسألة الإجهاض وحقوق المرأة أو قتل الحيوانات من أجل جلودها، أو التلوث البيئي. ومنذ ذلك الحين تطورت أشكال الاحتجاجات، وانتقلت أيضاً إلى شبكة الإنترنت التي أسهمت بنشرها بشكل كبير، سواء الاحتجاجات التي تجري على الأرض أو تلك التي تجري على شبكة الإنترنت وتتسع وتكبر عبر مواقعها وتطبيقاتها، فيراها ويتابعها أحياناً ملايين المشاهدين، وهو عدد أكبر من الذي قد يشاهده مشاهدو القنوات التلفزيونية.كانت الشعارات الذكية سبباً أساسياً في الاهتمام بحركتي "احتلوا وول ستريت" و"السترات الصفر" (موقع بورد باندا)

طرق تعبير طريفة

الطرافة في تقديم القضية هي الوسيلة المرغوبة حالياً. لطالما كانت الطرفة الذكية المكتوبة على لافتة أو على جدار لافتة للنظر ومؤثرة تأثيراً كبيراً في المشاهدين، مثلما حدث عندما نظم متظاهرون حفلة رقص مرتجلة على وقع أغاني ريهانا وصورها، وراحت تتسع هذه التظاهرة العفوية لتجذب وسائل الإعلام من خارج منزل نائب الرئيس السابق مايك بنس، أو من خلال حركة "احتلوا وول ستريت" التي يعتمد اسمها نفسه على جذب المستمع مباشرة بسبب درجة العنف الذي تكتنفه، وقد تمكنت الحركة، على الرغم من قلة عديد أفرادها بعد الأزمة المالية العالمية في عام 2008، من أن تحشد رأياً عاماً عالمياً حولها، وأن تلقى الاهتمام في مختلف بلدان العالم، وقد قلدتها مجموعة السترات الصفراء في فرنسا، ولو بصيغة أكثر عنفاً، وكانت الشعارات الذكية سبباً أساسياً في الاهتمام بالحركتين، كما اللافتة التي رفعتها عائلة مهاجرة وكتبت فيها "نحن مهاجرون وقد أتينا لنسرق منكم العمل على الرغم من أنكم بلا عمل".



التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل تأثير شعارات الاعتراض المبدعة في حشد المؤيدين - نتيجة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في منوعات



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.