- اخبار عربية

كاتب في FP: لا تستطيع روسيا حماية حلفائها بعد الآن



قطر - اخبار عربية ..قال الباحث بشؤون بآسيا الوسطى في معهد أبحاث السياسة الخارجية ماكسيميليان هيس إن وقف إطلاق النار المؤقت بين أرمينيا وأذربيجان صمد خلال الأسبوع الماضي في أعقاب واحدة من أكثر... كاتب في FP: لا تستطيع روسيا حماية حلفائها بعد الآن .. التفاصيل من المصدر عربي21 في المدونة او الخبر التالي .


قال الباحث بشؤون بآسيا الوسطى في معهد أبحاثالسياسة الخارجية، ماكسيميليان هيس، إن وقف إطلاق النار المؤقت بين أرمينياوأذربيجان صمد خلال الأسبوع الماضي، في أعقاب واحدة من أكثر المعارك دموية علىالإطلاق بين الطرفين في الفترة من 12 إلى 14 أيلول/ سبتمبر. وأضاف في مقال نشرته مجلة "فورين بوليسي"وترجمته "عربي21" أنه من غير المرجح أن يصمد ، وتواصل القواتالأذربيجانية التي زحفت إلى أرمينيا السيطرة على جزء من أراضيها، ولا سيماالمرتفعات المحيطة ببلدة جيرموك، وهناك شائعات حول المزيد من الهجمات.وقال إن أحد العوامل الرئيسية لزعزعة الاستقرارهو فراغ السلطة في المنطقة، الأمر الذي شجع أذربيجان على الاستفادة من تفوقها.تجلى تفوقها العسكري على أرمينيا بشكل قاطع خلال الصراع السابق، حرب 2020 على إقليمكراباخ الأذري.هجوم أذربيجان عام 2020 - بدعم رئيسي من تركياوإسرائيل - تمت تسويته فقط من خلال وقف غير مستقر لإطلاق النار توسطت فيه روسيا،التي لها علاقة وثيقة مع أرمينيا. في حين أن الظروف لا تزال موضع خلاف، يبدو أنروسيا هددت بالتدخل بقوة أكبر إذا لم توافق باكو. كان ذلك بمثابة توسع في الوجودالعسكري الروسي في منطقة جنوب القوقاز على نطاق غير مسبوق منذ الانهيار السوفياتي.وأثارت الصفقة معارضة جماهيرية داخل أرمينيا.لكن رئيس الوزراء نيكول باشينيان، الذي تولى السلطة في البداية قبل ثلاث سنوات علىخلفية ثورة التحرير الليبرالية المناهضة للكليبتوقراطية، لم يكن لديه من يلجأ إليهسوى موسكو، حيث كانت واشنطن وأوروبا غائبتين تماما عن الجهود الدبلوماسية لإنهاءالقتال في عام 2020. في نهاية المطاف، سمح باشينيان لروسيا بتوسيع وجودها العسكريداخل أرمينيا، وبناء قواعد جديدة في البلد المناسب بالإضافة إلى دورها الموسع في كاراباخ.روسيا الآن غير قادرة على الحفاظ على هذاالوجود - وأرمينيا تعاني الآن من العواقب. السؤال هو ما إذا كان الغرب سيدرك الآنالفرصة لتوسيع نفوذه في منطقة جنوب القوقاز.وقال هيس، إن ما لم تفعله الصفقة التي توسطتفيها روسيا هو حل أي مشاكل أساسية في المنطقة. وبدلا من ذلك، فتحت المزيد منالنزاعات الإقليمية دون حل مشكلة الإقليم، وأثبتت الدبلوماسية اللاحقة أنها غيرقادرة على معالجة مخاوف كلا الجانبين. في هذه الأثناء، واصل الكرملين - الذي كان منذفترة طويلة المزود الرئيسي للأسلحة لكلا

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل كاتب في FP: لا تستطيع روسيا حماية حلفائها بعد الآن نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في اخبار عربية



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2022-2016.