- اخبار عربية

البعثة الدبلوماسية السورية: نعتبر تقرير الأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في البلاد منحازا



الصحافة العربية - اخبار عربية ..ن شر النص على الموقع الإلكتروني لمكتب الأمم المتحدة في جنيف وجاء في النص سوريا تؤمن بأن قرارات وتقارير مجلس حقوق الإنسان الموجهة ضد دول فردية ما زالت تسترشد بمعايير مزدوجة... البعثة الدبلوماسية السورية: نعتبر تقرير الأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في البلاد منحازا .. التفاصيل من المصدر سبوتنيك في المدونة او الخبر التالي .


نُشر النص على الموقع الإلكتروني لمكتب الأمم المتحدة في جنيف.وجاء في النص: "سوريا تؤمن بأن قرارات وتقارير مجلس حقوق الإنسان الموجهة ضد دول فردية ما زالت تسترشد بمعايير مزدوجة وبرامج التدخل الغربي، وهو ما يتعارض مع مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة، وترفض سوريا إنشاء لجنة وتمديد تفويضها وكذلك ترفض تقاريرها المسيسة والمنحازة".وأشار النص: "القصص المفبركة التي روجت لها دول وأحزاب معادية على منصات التواصل الاجتماعي عرضت على أنها حقائق في تقرير الهيئة، وأساءت تمثيل جهود الدولة السورية في حماية شعبها وتلبية احتياجاته الأساسية وتحقيق المصالحة الوطنية وتسهيل عودة النازحين واللاجئين".وأوضح أعضاء البعثة الدبلوماسية أن الرفع الفوري وغير المشروط للحصار الاقتصادي المفروض على الشعب السوري هو مفتاح إنهاء معاناتهم وضمان تمتعهم بحقوق الإنسان التي تنتهك نتيجة الإجراءات القسرية الأحادية التي فرضتها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.في وقت سابق، قدمت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بشأن سوريا تقريرها عن أوضاع حقوق الإنسان في سوريا، حيث اتهمت الحكومة السورية بارتكاب العديد من الانتهاكات.

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل البعثة الدبلوماسية السورية: نعتبر تقرير الأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في البلاد منحازا نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في اخبار عربية



( صحافة نت الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة نت الجديد ) © 2021-2016.