- العالم

روسيا تتحضر لتعويض تراجعها في أوكرانيا بهذا السلاح .. صحافة نت الجديد



روسيا تتحضر لتعويض تراجعها في أوكرانيا بهذا السلاح الصحافة العربية - العالم ..زيركون المنتظر دخولها للخدمة وتفوق سرعة الضوء تبعات العقيدة الجديدة يرى الخبير العسكري الروسي شاتيلوف مينيكايف أن البحرية أثبتت قدرات تكنولوجية كبيرة في استهداف العمق الأوكراني... روسيا تتحضر لتعويض تراجعها في أوكرانيا بهذا السلاح .. التفاصيل من المصدر سكاي نيوز في المدونة او الخبر التالي .


زيركون" المنتظر دخولها للخدمة، وتفوق سرعة الضوء.

تبعات العقيدة الجديدة

يرى الخبير العسكري الروسي، شاتيلوف مينيكايف، أن البحرية أثبتت قدرات تكنولوجية كبيرة في استهداف العمق الأوكراني بالأسلحة "الفرط صوتية".

أوكرانيا والعقيدة القتالية للأسطول التي أعلنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، 31 يوليو، قائلا إن التهديدات البحرية تتمحور حول دائرتين، إقليمية قريبة من روسيا، ودولية.

وحدد بوتين هذه العقيدة في مرسوم، جاء فيه:

يعتبر نهج الولايات المتحدة للهيمنة في المحيطات تحديا رئيسيا للأمن القومي لروسيا. عدم وجود عدد كاف من القواعد ونقاط التمركز خارج حدود روسيا لتموين السفن التابعة للقوات البحرية، نقطة خطرة.مضائق الكوريل والبلطيق والبحر الأسود والجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط مهمة لضمان الأمن القومي.تتضمن العقيدة البحرية نقاط ضمان لوجستية - فنية في البحر الأحمر.تطوير مرافق الإنتاج لبناء سفن حاملة للطائرات حديثة.

 نحو بحرية أقوى

توقع الخبير العسكري الروسي، شاتيلوف مينيكايف، أنه بعد انتهاء الصراع في أوكرانيا، ستخرج البحرية أقوى لأسباب هي:

تشهد البحرية تشكيلا مستمرا لوحدات مجهزة بمعدات عالية الأداء، حتى علّق القائد العام للبحرية الألمانية جان كريستيان كاك قائلا: "نلاحظ أن الوحدات ستكون مجهزة بأسلحة تفوق سرعة الصوت، أو أنظمة صاروخية تكتيكية من إسكندر".في 31 يوليو، أعلن بوتين تسليم أحدث أنظمة زيركون التي تفوق سرعتها سرعة الصوت للقوات المسلحة خلال أشهر. روسيا مهتمة بتحقيق السيادة التكنولوجية لأسطولها، كما ستجري تعديلات على برنامج بناء السفن كل 5 سنوات.تصنع روسيا وتطوّر السفن السطحية، نوع "الفرقاطة" و"الكورفيت"، وهي أسطول غواصات، بما في ذلك غواصات نووية.هناك تركيز روسي على القطب الشمالي مع بدء الولايات المتحدة وحلف الناتو تعزيز وجودهما هناك.

 الردع بـ"زيركون"

صواريخ فرط صوتية، وغير موجهة لأوكرانيا، بل باعتقادي تندرج تحت بند الردع الاستراتيجي الموجه لأميركا".

واستدل الحاج على ذلك بأن:

المحيطات بعيدا عن أعين أميركا، إشارة لأن الرد النووي الروسي جاهز.

- تلقت البحرية معدات وذخائر جديدة بعد خسارة الطراد "موسكو".

- الذراع البحري يسعى إلى السيطرة في بحار قريبة وبعيدة من الحدود.

-

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل روسيا تتحضر لتعويض تراجعها في أوكرانيا بهذا السلاح نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في العالم