- اخبار عربية

انفجارات القدس... هل تقود إسرائيل إلى حكومة وحدة وطنية أم تسرع من عملية التأليف؟ .. صحافة نت الجديد



انفجارات القدس هل تقود إسرائيل إلى حكومة وحدة وطنية أم تسرع من الصحافة العربية - اخبار عربية ..وأثار الهجوم الكثير من التساؤلات حول إمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية في إسرائيل تواجه هذه التهديدات الأمنية أم تسرع من تشكيل حكومة يمينية بعد الاتفاق على الحقائب الوزارية وبحسب... انفجارات القدس... هل تقود إسرائيل إلى حكومة وحدة وطنية أم تسرع من عملية التأليف؟ .. التفاصيل من المصدر سبوتنيك في المدونة او الخبر التالي .


وأثار الهجوم الكثير من التساؤلات حول إمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية في إسرائيل، تواجه هذه التهديدات الأمنية، أم تسرع من تشكيل حكومة يمينية بعد الاتفاق على الحقائب الوزارية.وبحسب الشرطة الإسرائيلية وقع التفجيران بعبوات ناسفة، الأول عند محطة للحافلات قرب بلدة "جفعات شاؤول"، فيما وقع الثاني في راموت بالقدس الغربية أيضا، وأسفرا عن مقتل إسرائيلي وإصابة 19، بينهم 3 إصاباتهم خطيرة.توجه يمينيقال محمد حسن كنعان، رئيس الحزب القومي العربي، وعضو الكنيست الإسرائيلي السابق، إن هناك توجهًا إسرائيليًا لتشكيل حكومة من الأحزاب اليمينية المتطرفة، التي دعمت ولا تزال تدعم بنيامين نتنياهو، رغم الإشكالات التي يواجهها في تأليف الحكومة، والمتعلقة بتوزيع الحقائب الوزارية بين مركبات الائتلاف.وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، جزء كبير من المطالب لا يمكن لحزب الليكود تنفيذها، وهدد نتنياهو بالذهاب إلى انتخابات سادسة، إذا ما استمرت عملية تقديم الطلبات التعجيزية من قبل حزب الصهيونية الدينية وبن غفير، حيث يرغب نتنياهو في تشكيل حكومة تستطيع التعامل مع العالم العربي وأوروبا والإدارة الأمريكية والعالم بشكل عام، حيث يعرف جيدًا أن حكومة يمينية بهذا الشكل وبهذه الحقائب من الصعب عليها التواصل مع العالم.وعن إمكانية أن تقود عمليات التفجير والقتل في الداخل الإسرائيلي، إلى حكومة وحدة وطنية هناك، استبعد كنعان هذا الأمر، مؤكدًا أن هذه الأحداث لا يمكن حتى أن تؤجل عملية تأليف الحكومة أو الاستعاضة عنها بحكومة حرب أو وحدة لمواجهة هذه المخاطر.وأوضح أن نتنياهو حاول جاهدًا ضم حزب غانتس إلى حكومته، حتى يمكنه التغلب على مطالب الصهيونية الدينية وبن غفير، إلا أنه رفض الانضمام هو وحزبه، لذلك يسعى الآن إلى تشكيل حكومة يمينية بأي ثمن، ويحاول استمالة الرأي العام بالقول إن تشكيله لحكومة يمينية ستمكنه من ضمان أمن إسرائيل، وهي شعارات قديمة سبق وأن رددها.ويرى كنعان أنه لا يمكن تحقيق هذا الأمر طالما هناك احتلال واغتصاب للأراضي العربية الفلسطينية، وتضييق الخناق وقتل واستبداد الفلسطينيين في الضفة وحصار غزة، مؤكدًا أن ضمان أمن إسرائيل لا يمكن أن يتم، سوى بالرجوع إلى طاولة المفاوضات مع القيادة الفلسطينية، للوصول إلى تنفيذ قرارات الشرعية الدولية، معتبرًا أنه أمر بعيد المنال في ظل سياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها أمريكا والغرب تجاه فلسطين.مصلحة

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل انفجارات القدس... هل تقود إسرائيل إلى حكومة وحدة وطنية أم تسرع من عملية التأليف؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في اخبار عربية