- العالم

“عصا موسى” تتبنى تفجيري الحافلات بالقدس… وتل أبيب تستنفر دهس إسرائيلي في بئر السبع وحداد في نابلس .. صحافة نت الجديد



عصا موسى تتبنى تفجيري الحافلات بالقدس وتل أبيب تستنفر دهس الكويت - العالم ..رام الله عواصم 8211 وكالات نشرت مجموعة قراصنة تطلق على نفسها اسم 8220 عصا موسى 8221 تسجيل كاميرات المراقبة الإسرائيلية للحظات الأولى لعملية التفجير المزدوجة التي وقعت في محطتي... “عصا موسى” تتبنى تفجيري الحافلات بالقدس… وتل أبيب تستنفر دهس إسرائيلي في بئر السبع وحداد في نابلس .. التفاصيل من المصدر صحيفة السياسة في المدونة او الخبر التالي .


رام الله، عواصم – وكالات: نشرت مجموعة قراصنة تطلق على نفسها اسم “عصا موسى”، تسجيل كاميرات المراقبة الإسرائيلية، للحظات الأولى لعملية التفجير المزدوجة التي وقعت في محطتي حافلات بمدينة القدس أول من أمس، وعلقت المجموعة على الفيديو بالقول “الحياة المظلمة… ستدفعون ثمن الدم الذي أريق.. لن تنعموا بالسلام والراحة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.. سنحدد نهايتكم”.من جانبها، قالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية إن الشرطة الإسرائيلية تحقق في انفجاري القدس، على أنهما هجومين إرهابيين منسقين، وأن كلاهما تم بواسطة أجهزة تفجير عن بعد.وذكرت أن “المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى بعد التفجيرين، وتواصل مطاردة منفذي الانفجارين اللذين أديا إلى مقتل شاب يبلغ من العمر 16 عاما وإصابة نحو 18 آخرين”، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة الأميركية عرضت مساعدتها على الحكومة الإسرائيلية في التحقيقات.على صعيد متصل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الأجهزة الأمنية تسلمت جثمان الشاب تيران فرو، الذي كان محتجزا لدى مسلحين في مدينة جنين بالضفة الغربية، حسبما أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست”.في غضون ذلك، فرض الجيش الإسرائيلي إغلاقا على مدينة جنين في الضفة الغربية، ومنع حركة البضائع والسلع حتى إشعار آخر.ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن مصادر أمنية فلسطينية، أن سلطات الجيش أغلقت حاجزي الجلمة وسالم العسكريين المؤديين إلى جنين في كلا الاتجاهين “حتى إشعار آخر”.من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن شابا آخر استشهد متأثرا بجروح كان قد أصيب بها في شهر يوليو الماضي، خلال اقتحام قوات الاحتلال البلدة القديمة في مدينة (نابلس) بالضفة الغربية أسفرت حينها عن استشهاد شابين.وقالت الوزارة في بيان إن الشاب محمد حرز الله (30 عاما)، كان قد أصيب برصاصة في الرأس وبقي في حالة خطيرة الى أن استشهد في أحد المستشفيات بمدينة (رام الله).وبذلك يرتفع عدد شهداء مدينة (نابلس) في أقل من 24 ساعة إلى ثلاثة.فيما شيّعت جماهير غفيرة، جثماني الشهيدين محمد حرز الله (30 عاما) الذي ارتقى متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الرأس في يوليو الماضي ومحمد كشك (22 عاما) الذي ارتقى متأثرا بإصابته الحرجة برصاص قوات الاحتلال قبل يومين.في هذه ال

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

ونشير الى ان هذه هي تفاصيل “عصا موسى” تتبنى تفجيري الحافلات بالقدس… وتل أبيب تستنفر دهس إسرائيلي في بئر السبع وحداد في نابلس نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما ان فريق التحرير في صحافة نت الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

متعلقات والاكثر مشاهدة في العالم